:: الرد على شبهة أن أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها سقت أباها خويلد خمراً ::

:: الرد على شبهة أن أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها سقت أباها خويلد خمراً ::


:: الرد على شبهة أن أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها سقت أباها خويلد خمراً ::
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده محمدصلى الله عليه وعلى آله وصحبه و زوجاته أمهات المؤمنين ولم تسليما كثيراً
وبعد ..
فيروج الشيعة وبعض أعداء الإسلام من الملاحدة وغيرهم هذه الشبهة و أن أم المؤمنين خديجه بنت خويلد كان أبوها خويلد بن أسد يرفض زواجها فسقته خمراً لتضعه أمام الأمر الواقع عندما يفيق .!! وهذه الشبهة تغني نكارتها عن بطلانها و عن مجرد التحدث عنها ، لكن لإنتشارها خصوصاً بعد إستدلال أعداء الإسلام بحديث رواه شيخنا محمد حسان حفظه الله يثبت القصة فأقول و بالله التوفيق :
تقول الرواية :
  حدثنا أبو كامل حدثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبى عمار عن ابن عباس فيما يحسب حماد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر خديجة وكان أبوها يرغب أن يزوجه فصنعت طعاما وشرابا فدعت أباها وزمرا من قريش فطعموا وشربوا حتى ثملوا فقالت خديجة لأبيها إن محمد بن عبد الله يخطبني فزوجني إياه فزوجها إياه فخلعته وألبسته حلة وكذلك كانوا يفعلون بالآباء فلما سري عنه سكره نظر فإذا هو مخلق وعليه حلة فقال ما شأني ما هذا قالت زوجتني محمد بن عبد الله قال أنا أزوج يتيم أبي طالب لا لعمري فقالت خديجة أما تستحي تريد أن تسفه نفسك عند قريش تخبر الناس أنك كنت سكران فلم تزل به حتى رضي».
وهذا حديث ضعيف رواه الإمام أحمد في (المسند5/46 حديث2849) وضعفه شعيب الأرناؤوط
و الثابت أن خويلد بن أسد والد أمنا خديجة رضي الله عنها مات قبل حرب الفجار كما قال الحلبي في السيرة الحلبية حيث يقول : " وفي كون المزوج لها أبوها خويلد أو كونه حضر تزويجها نظر لأن المحفوظ عن أهل العلم أنه خويلد بن أسد مات قبل حرب الفجار " أ . هـ
طبقات ابن سعد الجزء الأول طبع ليدن ص 85
وحرب الفجار دامت لمدة عشر سنوات بدأت من عام 580 ميلادية إلى عام 590 ميلادية أو من عام 43 قبل الهجرة إلى عام 33 قبل الهجرة فإذا كان خويلد بن أسد مات قبل حرب الفجار ولو في نفس العام 580 ميلادية و النبي صلى الله عليه و على آله وصحبه وسلم ولد في عام الفيل سنة 571 ،إذًا فستكون وفاة خويلد بن أسد وعمر النبي صلى الله عليه وسلم تسع سنوات فكيف يزوج خويلد خديجه للنبي صلى الله عليه و سلم والثابت أنه تزوج في الخامسة والعشرين من عمره أي بعد وفاة خويلد بـ 16 عاما؟!!!
وهذا يكفي لبيان بطلان الشبهة ولولا الإطالة لسردت أدلة أخرى
حامداً لله و مصليا على نبيه صلى الله عليه وسلم
مترضياً على صحابته خير خلق الله بعد الأنبياء عليهم السلام
و الحمد لله أولا و آخراً وظاهراً وباطناً
وكتب
ناصر رضوان
عفا الله عنه وعن والديه وعن جميع المسلمين

 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Astros still don't have a timetable for Carlos Correa's arrival

سوق الذهب / الربح من الاستثمار في الذهب و سبائك الذهب